جدت حادثة طريفة مساء امس بالعاصمة حيث قام شاب ليبي في نهج مرسيليا بمعاكسة فتاة تعمل هناك وكان قد حاول معها عديد المرات و بطريقة ذكية أخبرته أن عليه إيصال صديقتها إلى منزلها و من ثم بإستطاعتها الخروج معه إلى أي مكان يريد ، ليجد نفسه في حي التضامن و اشقاؤها الأربعة في انتظاره بعد أن أرسلت لأحدهم رسالة قصيرة تخبره بالقصة و عند نزول الفتاتان تفطن الشاب للمقلب و بعد نقاش و شجار طويل مع اخوان الفتاة ذهب الأخير ليقدم شكاية ضدهم بسبب تعنيفه ليجد نفسه في ورطة أخرى و هي التحرش.